الازمة الاقتصادية: خفض تصنيف لبنان الائتماني، وصفر معدل النمو للعام الحالي

أعلنت مؤسسة "موديز" للتصنيف الإئتماني، عن تخفيض التصنيف الائتماني للبنان مرة جديدة ليصبح Caa2، مشيرة إلى أن التصنيف لا يزال قيد المراقبة من أجل مزيد من الخفض خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وأوضحت المؤسسة ان هذا التخفيض يستند إلى ارتفاع احتمال إعادة جدولة الدين العام أو ما يوازيها لجهة امتناع لبنان عن سداد ديونه، فضلاً عن تدهور الثقة بالقدرة على استمرار تثبيت سعر صرف الليرة مقابل الدولار، لافتة الى أن الاحتجاجات الاجتماعية الواسعة، استقالة الحكومة وفقدان ثقة المستثمرين، قوضت بشكل إضافي نموذج لبنان التمويلي التقليدي والقائم على التدفقات الرأسمالية ونمو الودائع المصرفية، متوقعة ارتفاع وتيرة نزوح الأموال من لبنان، واستنزاف المزيد من السيولة بالعملات الأجنبية القابلة للاستعمال"، علما ان ذلك التخفيض هو الثاني لموديز منذ ك2 الماضي، حين خفضت تصنيفها من B3 الى 1Caa. يذكر ايضا، ان مؤسسة "فيتش" خفضت في 23 آب الماضي تصنيفها للبنان منB- إلى CC، فيما وضعت مؤسسة "ستاندرد اند بورز" هي الاخرى في نهاية الشهر الماضي تصنيف لبنان "قيد المراقبة السلبية" لفترة ثلاثة أشهر، محذرة من خفضه في أي وقت (https://lkdg.org/node/18888). في الشأن نفسه، خفّضت فيتش تصنيف المصدر الائتماني طويل الأجل (IDR) لكل من مصرفيّ عودة وبيبلوس من درجة -B إلى دربجة CCC، عازية سبب التخفيض الى انكشافهما الكبير على الدولة اللبنانية ومصرف لبنان، كما تحدث تقرير فيتش عن البيئة التشغيلية الصعبة في المصرفين، ويشير إلى ضعف رسملتهما و"شؤون أخرى". من جهة ثانية، خفض صندوق النقد الدولي في تقريره حول النظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي لشهر ت1 2019، معدل النمو الاقتصادي الحقيقي في لبنان الى 0.2% للعام 2019، مقارنة مع 1.3% كانت متوقعة في شهر نيسان 2019، والى 0.9% للعام 2020 (مقارنة مع 2%). الى ذلك، اظهرت التقديرات الاولية للناتج المحلي الاجمالي انكماشا في الاقتصاد اللبناني للعام 2019 بمعدل 0.5%، ليلفت الخبير الاقتصادي، جاسم عجاقة، الى تعدد اسباب الانكماش، ابرزها التخبّط السياسي، التقشّف وعدم إلتزام الحكومة بإصلاحات مؤتمر سيدر. وانتقد عجاقة اعتماد الدولة بشكل اساسي على مصرف لبنان لدفع الاجور والاستحقاقات القادمة، مؤكدا ان الاستمرار على هذا النحو سيزيد الضغط على الوضع النقدي، ومعتبرا ان لبنان يمر باسوأ ازمة اقتصادية مالية سياسية لن يخرج منها من دون تداعيات سلبية كبيرة. (الاخبار، النهار والديار 4،5 و6 ت2 2019)

أخبار سابقة ذات صلة:
شح الدولار: تعميم مصرف لبنان يرقع الازمة، الصناعيون والتجار يطالبون بالدعم، وموديز تحافظ على تصنيف لبنان موقتاً
https://lkdg.org/node/18888
قلق عام من هزة نقدية ترافق مع تحذيرات دولية
https://lkdg.org/node/18888
ما مستوى احتياطات مصرف لبنان من العملات الاجنبية؟
https://lkdg.org/ar/node/18821
تصنيف لبنان: "فيتش" تخفضه "ستاندرد اند بورز" تبقيه على حاله، والمؤسستان تحذران المصرف المركزي
https://lkdg.org/node/18777